الجمعة، 29 أكتوبر، 2010

البداية

اعتاد أغلبنا على انتظار وحي الكتابة في أوقات غير معروفة له، أن يستسلم للكائن الغامض للكتابة، نتحدث في هذا السياق عن الحالة النفسية ومواتاة الكتابة، لكن فكرة الارتجال على العكس من ذلك تعتمد على اجتلاب الكتابة في أوقات وموضوعات لم تخترها الكتابة بالضرورة، فجأة تجد نفسك كمبدع أمام لوحة أو ...فقرة أو مقطوعة موسيقية أو أي موضوع كان وتبدأ في الكتابة حولها معتمدا على المهارات والخبرات المختزنة، التجربة مفيدة ومسلية في نفس الوقت لأنها قد تغير من عاداتنا الكتابية و قد تفاجئنا أحيانا إن تفاعلنا معها بنصوص تختلف عما اعتدنا كتابته.
انتظمنا مؤخرًا في جماعة مغامير في عمل ورشة شهرية للكتابة الارتجالية وقد كانت ناجحة بشكل كبير واجتذبت المبدعين في موعد جلستها المخصصة -الخميس الأخير من كل شهر- والآن فكرنا في جمع هذه الارتجالات في مدونة خاصة بها.

هناك تعليق واحد: