الأربعاء، 8 ديسمبر، 2010

النص العاشر: ارتجالة يونيو 2009


هنا.. لا صراخ ولا مزاح، والكيل ساح، وزاد ضيق خناقنا، واحتبست الأفراح..
ذاك الحصان الأبيض وجناحة الرفراف نحو النجمة الأعلى.. وسهم الغدر يقهره.
احتبست الأصوات رغم الرقصة الكبرى، البالرينة تدور وترقص، وتنزف الأقدام دماء، وتكتب عن براءتها، وعن عزف تردده وتسمعه، ولم يخرج من الوسواس، وعن معزوفة كيف استباحه بسيف باتر الأعناق.
صرصرة العالم تزداد، والكون يضيق من الإزعاج الأسمر ينزع بسمته من عين الشمس.
والأرض تضيق من الألوان القاتمة، وتصرخ في نفس عابثة.. شفاف لونك مثل هواء.

هبه رفعت

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق