الاثنين، 21 أبريل، 2014

الارتجالة الثامنة والثلاثون: رباط مقدس

فريدة: هنعيش هنا يا محمود؟

محمود: آه.. إيه رأيك؟

- حاسة إني اتولدت هنا.. روحي التايهة مني راسية هنا من زمان.

= سمعت إن عشان تحسي بجمال كاترين لازم تسلميها روحك.. تعالي نسلمها أرواحنا عشان هي تسيبلنا جمالها نستمتع بيه وتربط بينا برباطها المقدس طول العمر.

_ أنا سلمتها روحي من يوم ما قابلتك يا محمود.


عهود كاشف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق