الاثنين، 29 نوفمبر، 2010

النص الثالث، ارتجالة يونيو 2009


هذه ليست فتاة، إنها أسرة كاملة.
ماكينة الحلاقة، التي تحلق للحصان، الذي يأكل قدم الرجل، الذي يُنقذ/يقتل ابنته العجوز.
الدمية تتسلق الحياة وصولاً إلي البراءة المستباحة..
لكن لي سؤالان:
-ما الذي تفعله باربي في اللوحة؟
-ومتي سيصحو الفنان من كابوسه؟

أحمد الحضري

هناك تعليق واحد:

  1. النص اذهلني من يوم الارتجالة موحي وبيقول كثير
    حسيت يومها ان اكثرنا تأثرا بالعمل كان الحضري

    رائع
    ماكينة الحلاقة، التي تحلق للحصان، الذي يأكل قدم الرجل، الذي يُنقذ/يقتل ابنته العجوز

    ردحذف