الأربعاء، 22 يونيو، 2011

الارتجالة العاشرة يوليو 2010: دخان قدس الأقداس


تتراص الأفكار في رأسي كالأحجار، حجر بجوار حجر يبني قدس الأقداس..
تنهدم الأحجار وتكون شيئًا آخر.. أحرقها.. أشعل بها نارًا.. تنتهي الأفكار.. يتصاعد دخانٌ.. يحجب قدس الأقداس.. يخنق أنفاسي.. ويخنق أفكاري معها..
تنهار الأحجار ثانية.. وفيها قدس الأقداس.
محمد عباس
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق