السبت، 12 أكتوبر، 2013

الارتجالة الرابعة والثلاثون، النص الأخير: سُتْرَة وآيِّش


خرجَ بها من ركام البيت المحترق. سمع حمدًا لرب البنت إذ سلمت. ربت أحدهم على كتفه، شاكرًا "الدفعة الراجل" الذي أنقذ شخصًا أهم.
 البنت تنظر لنجوم الرقيب باشتهاء.
 ترك سُترته وابتعد. خلع "الحزام الميري" و"البيادة". كان سعيدًا بنصفه الأعلى عاريًا.
 قرر مبادرة الرقيب بالضرب إن صادفه، وقرر الاحتفاظ بساعديه لمن بهما أولى.

الوصيف خالد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق