الجمعة، 23 مايو، 2014

الارتجالة التاسعة والثلاثون: النص الأول

ولسه بأشوفها في الشارع
نسيم يهزم طابور العيش
ستارة والهوا خدها
لـ بره الشيش
بتفرق وحدها مجموع
وبتحارب ببسمة الجوع
بأشوفها قلوع.. في وسط الريح
في قلب الليل.. كما التسبيح
تطبطب ع القلوب تهدى
تلون في الحياة الباهتة
ورغم حياتها فارقتها
بأشوفها عايشة رغم الموت
وبلقى صورتها جوه بيوت متعرفهاش
تضخ صورتها حنيه
واشوفها بتبتسم ليَّا
وأشوف الرحلة مش ببلاش


محمود سراج

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق