الثلاثاء، 18 يناير، 2011

الارتجالة الخامسة يناير 2010: النص الثاني


بينما اتهمها الجميع بالجنون، وحدها كانت تعلم الحقيقة، وبالتالي جاءت كل تصرفاتها منطقية تماما لها.. حتى الصراخ وتكسير الأشياء حولها.. منطقية تماما. هكذا عرفت، وهكذا تعلمت التعامل في مثل هذه المواقف، تعلم أنهم سيواجهونها في البداية باعتبارها "مجنونة" لكن الأمور تهدأ، ولا يبقى لها إلا هذا الحطام!!
ما أن تستعيد تشكيله من جديد حتى تبدو الأشياء أمامها أكثر اتساقا؛ تتلاءم وهذا الواقع المليء بالنشوة والتفكك..
بذلك يمكنها أن تصنع من الفوضى المنتشرة والحطام المسيطر عالمًا جديدا يتفق مع روحها التي اضطربت حتى لم تعد تهدأ إلى ملامح محددة.
شروق مجدي
إبراهيم عادل

هناك تعليق واحد:

  1. جميعنا

    بنا هذه الفوضى ليس هى فقط

    و لكننا نظُن أننا مُرتبين لنكون لها ناصحين

    جميعنا فوضويين

    ردحذف