الجمعة، 1 يوليو، 2011

الارتجالة العاشرة يوليو 2010: لا شيء


لا شيء! فقط ظلال؛ وضوء خافت ينبعث من اللامكان ويمنح الأشياء ظلا.. وحتى الظلال لا تتساوى.. فمنها ماهو مظلم تماما ومنها ما يسمح لبعض الضوء بالنفاذ خلاله فيظهر الظل الداكن متحركا داخله، ومع الدوران تذوب الفروق وتتهاوى ثنائية النور/ العتمة.
 
حسام عبد اللطيف
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق