الثلاثاء، 1 سبتمبر، 2015

الارتجالة الرابعة والأربعون: النص التاسع

طيب ايه
ضحكتينك فرقوا ايه
عمر قلبك راح بلاش
ولا ايه كان ليك مجاش
ولا أصلاً عايز ايه
إنت فاهم ايه اللي حاصل
ولا غرقان في الفواصل
ولا عاجباك الحكاية
ولا ايه
هو حلو إنك تغيب
قصدي حلو إنك تعافر
في الغياب
قصدي يعني القرب فعلاً فيه ونس
حاجة كان ممكن تفسر كل شيء
خطوة واحدة كافية تديني الطريق
بس رفضت تيجي صولو
طيب ايه
جزء ناقص من الحكاية
ومش هيكمل إلا بيه


زينب زكريا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق