الخميس، 8 سبتمبر، 2016

الارتجالة التاسعة والأربعون: النص الثاني

تُمسك القلم بأناملها الصغيرة، تخط خطوطًا قصيرة مترددة، تمحو بعض هذه الخطوط لتعيد عليها من جديد، يدها تتحرك في سرعةٍ وتوتر.
ترسم عدة خطوط متجاورة، تختار أحدهم/أنسبهم وتمحو الباقيين، ترسم... تعيد... تختار.. ترسم.. تعيد...
توقفها مُعلمتها. تأخذ منها القلم وتعطيها أخر حبرًا.
- استخدمي هذا. لماذا دائمًا الرصاص؟
لم تسأل نفسها من قبل لماذا دائمًا الرصاص؟ ربما لأن الأبيض والأسود أبسط من زخم الألوان أم لأنه يسهل محوه؟
تمسك بالقلم، نفس الخطوط المتعددة المتجاورة، شبكة من الخطوط تتخللها فراغات.. أدركت فجأة أنها لن تستطيع أن تمحو أحدهم.


رضوى عادل شديد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق