الأربعاء، 9 أكتوبر، 2013

الارتجالة الرابعة والثلاثون: القدر والوراثة


- لا مؤاخذة
مشفتش حد بيضحك من ساعتين؟
كان واقف جنبك على فكرة
= شفته
شفته وفكرني بأيامي
كان لسه يا دوب
بيدق أبواب بكره بإيده
الحلم بيكبر في عيونه
معرفش الحزن وتنهيده
ومتعلمش يفُك الخط
ولا يقرا الأحزان من بُعد
وأخدت معاه واديت ف كلام
فلاقيته بيكبر قدامي
فعتقته لوجه الله جايز
يختار له طريق غير أحلامي

زينب زكريا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق