الأربعاء، 18 مارس، 2015

الارتجالة الثانية والأربعون، فبراير 2015

تنام (وداد) على صدر ( نوح) باكيةً، بينما يئِّن ضمير (نوح) لومًا لأن شهابًا من السرور عبر قلبه لعودة رأس (وداد) إلى مهبط صدره بعد طول غياب.
تنظر إلى السقف وتسأل (نوح): أتعتقد أن صغيرنا أصبح عصفورًا في الجنة الآن؟!
يجاهد شهوة البكاء وهو يجيب: إن شاء الله.
ــ أتراه سينتظرنا هناك؟!!
بأملٍ: يا رب.


(جزء من قصة لكريم فرَّاج)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق