الاثنين، 27 أبريل، 2015

الارتجالة الثالثة والأربعون: النص الثامن

مكتفاش بالشمس أدم
واستباح خشب الشجر
خوفه من الضلمة اللى ضله
ولا خوفه م القدر
ليه خلق نار من عدم
ليه ترك هذا المثل
ضلمتك مش أزمة ممكن
تشغل الشمعة بشجر
سأل الولد مرة الحكيم
مين خلق ع الأرض نار
وليه رضى الغصن المريض
يبتدي لحن الدمار
ويشتعل لجل البشر
والهوا كره المؤامرة
ولا ساعد الحجر
قال الحكيم
مين مسخر يا جهول
ومين بيستعمل في مين؟
قتل أدم للشجر
كان نبأ للعالمين
كان عشان يقدر ويخلق
في ظلامه مرة نور
-        والشجر
قال الولد
-        دة القدر
قال الحكيم
واتسأل نفس السؤال بعد ما مرت سنين
لما قال أدم لابنه
ليه استبحت دم أخوك
قاله شوفت في قتله نور


سيد أبو ليلة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق