السبت، 25 أبريل، 2015

الارتجالة الثالثة والأربعون: بروميثيوس - خالق النار

أخلُقُ النارَ
منْ زفيرِ هوائي
نفختيْ الخلقُ
فاخشعي يا سماواتُ
وخِرِّي أيا جبالُ إزائي
أخلُقُ النارَ
لستُ أحتاج إلا
حطبًا،
ليفًا،
حَكَّةً
أو ثلاثًا (حسنًا ربما ثلاثًا وعشرين، فما الفرقُ؟)
نفخةً
ويكونُ المستحيلُ،
الخلقُ البديعُ منَ اللاشيءَ،
حولي
مُسَبُّحًا بعَلائي
أخلق النار نصفَ عارٍ
ولكنْ رهبةُ الكونِ في حضوري كِسائي
وكبريائي ردائي
وغدًا أخلق الهواءَ
وأخشابَ الشُّجيراتِ
والشجيراتِ
والبحرَ
وأرضي
وفوق أرضي سمائي
ثم عرشي على سريرِ الماءِ
فوق عرشي سأخلع السِّترَ
أبقى عاريًا
يَبهَرُ الوجودَ عرائي


نزار شهاب الدين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق